آفیستا و زرادشت في النصوص الدینیة لدی الکاکائیین

فهمي کاکه‌يي

   

(1)

" إني لأدرك أنك أنت وحدك الإله و أنك الأوحد الأحد، و إني من صحة إدراکي هذا أوقن تمام الیقین من یقیني هذا الموقن أنك أنت الإله الأوحد، إشتد یقیني غداة إنعطف الفکر مني علی نفسي یسألها: من أنت؟"

(مقطع من الآیة 44 من الجاتها یاسنا) (2)

 

هناك صلات و روابط مشترکة بین الکاکائیة و مجمل الأدیان الأخری بدءا بالبوذائیة و إنتهاءً بالإسلام، حیث أن الکاکائیة حسب المعتقدین بها و إستنادا إلی ما سطر في متون کتبها المقدسة هي واحدة من المعتقدات الأزلية، و من هذا المنطلق فإنه من الطبیعي أن تکون هناك روابط بینها و بین الزرادشتیة أیضا، فقد أوجد الإله الکاکائیة أول ما خلق الإنسان من العناصر الأربعة المتضادة: التراب، الماء، الهواء و النار، حیث یقول الشیخ بیر موسی و هو من القدیسین السبعة و تجسد الملك ـ بفتح اللام ـ میکائیل :

کشان کشانا

أي بنا و بنیاد کشان کشانا

یار داود غلام بري دیوانا

آب و خاك و باد و آتش جسما

زه‌رده‌گل جانا (3)

بالإملاء الکوردي:

که‌شان که‌شانا

ئه‌ی بینا و بونیاد که‌شان که‌شانا

یار داود خوڵام به‌ڕه‌ی دیوانا

ئاب و خاک و باد و ئاته‌ش جیسما

زه‌رده‌گڵ جانا

بالإملاء اللاتیني:

Keşan keşana

Ey bna bunyad keşan keşana

Yar Dawid xulam berey dwana

Ab xak bad ateş csma

Zerdegil cana

المعنی:

قام المولی برسم و بناء الکون و خلق الإنسان من الماء و التراب و الهواء و النار و نفخ فیه الروح من خمیرة زرده‌گل.

و کان المولی قد خلق قبل ذلك الملائکة السبعة: جبرائیل، اسرافیل، میکائیل، عزرائیل، حورالعین، یقیق و سابعهم عقیق. و هؤلاء هم القدیسین السبعة و یسمون حسب الکاکائیة بـ (هه‌فته‌ن) و العهد الذي قطعوه مع الباري عزوجل آنذاك یسمی بالعهد الإلهي. (4)

یعتبر باوه‌ یادگار واحدا من القدیسین السبعة و تجسد الملك السادس (یقیق) کما هو تجسد للإمام حسین بن علي طالب و کذلك تجسد للشاعر الکوردي بابا طاهر العریان، و لا مجال هنا للإتیان بکل الدلائل حیث أن هذا لیس محور البحث. ولد باوه‌ یادگار سنة 761 للهجرة في قریة شیخان بهورامان، و هو یروي تجسده في زمن زرادشت قائلا:

زلال کوي زمان

یادگارنان زلال کوي زمان

جاگا غلامان جم بین جه‌ لامان

نامش گشتاسب بي شام و بي گمان

أز أو ناوس بیم روشن کردم مان

کاکم زردشت بي بوري أسبیمان(5)

بالإملاء الکوردي:

زوڵاڵ کۆی زه‌مان

یادگاره‌نان زوڵاڵ کۆی زه‌مان

چاگا غوڵامان جه‌م بین جه‌ لامان

نامش گوشتاسپ بی شام وه‌ بێ گومان

ئه‌ز ئه‌و ناوس بیم ڕۆشن که‌ردم مان

کاکه‌م زه‌رده‌شت بی پووره‌ی ئه‌سپیمان

بالإملاء اللاتیني:

Zulal koy zeman

Yadgarenan zulal koy zeman

aga xulaman cem bn ce laman

Namiş Guştasib b şam we b guman

Ez ew Nawis bm roşin kerdim man

Kakem Zerdeşt b prey Espman

المعنی:

في زمن الملك الکیاني گوشتاسب أرسل المولی تعالی زرادشت من عائلة أسبیمان نبیا و کان زرادشت أخي (کلمة کاکا یعني الأخ و ینادي الکاکائیون بعضهم بها) لینشر تعالیم الرب، و قد إجتمع الناس حوله و آمنوا به، أما أنا فقد کنت النار المقدسة و نورت الدنیا.

یقع مرقد القدیس باوه‌ یادگار في منطقة بإسم سرانه‌ علی قمة جبل داله‌هو في شرق کوردستان.



مرقد باوه‌ یادگار في داله‌هو

 

 (6)

یقول الشاه إبراهیم أیوه‌ت المولود سنة 752 للهجرة في قریة شیخان بهورامان (و هو تجسد النبي إبراهیم ) في النصوص التي تسمی زلال زلال و هو یتحدث عن آفیستا و زرادشت قائلا:

زلال آویستا

أصل دفترن زلال آویستا

بنیام زردشت بي دفتر وه‌ دستا

زاتش جه‌ بادي شهنشا مستا(7)

بالإملاء الکوردي

زوڵاڵ ئاوێستا

ئه‌سڵ ده‌فته‌ره‌ن زوڵاڵ ئاوێستا

بنیام زه‌رده‌شت بی ده‌فته‌ر وه‌ ده‌ستا

زاتش جه‌ باده‌ی شه‌هه‌نشا مه‌ستا

بالإملاء اللاتیني

Zulal awsta

Esli defteren zulal awsta

Binyam Zerdeşt b defter we desta

Zatiş ce badey Şehenşa mesta

 

المعنی:

إن آفیستا هو أصل الکتب جمیعا، و قد کان بنیامین تجسدا لزرادشت و هو یحمل کتابه بیده، منعما بفیض ربه.

بنیامین هو أول القدیسین السبعة و هو الملك جبرائیل و هو تجسد للکثیرین من العظماء منهم الشاعر الفارسي الصوفي حافظ الشیرازي.

تأتي النصوص الدینیة لدی الکاکائیین علی ذکر آفیستا و زرادشت في أماکن متعددة، نکتفي بذکر نص آخر لشیخ عاش في القرن الثامن للهجرة.

پیر راستگو القرداغي من مشاهیر الکاکائیة و حسب الکتاب المقدس (سرنجام) فهو واحد من الأمة الإثنان و السبعون، ولد و عاش في قرداغ في السلیمانیة و توفی في قریة شیخان بهورامان، و هو یقول:

میردان خواجام

پري آزمايي میردان خواجام

زردشت بیدا بي وه‌ فرمان شام

آویستاش آورد بري خاس و عام

جني گمراهان ستیزا وه‌ کوج

مکوشا بري یاري شو و روج(8)

بالإملاء الکوردي:

مێردان خواجام

په‌رێ ئازمایی مێردان خواجام

زه‌رده‌شت په‌یدا بی وه‌ فه‌رمان شام

ئاوێستاش ئاورد په‌رێ خاس و عام

چه‌نی گومراهان ستیزا وه‌ کۆچ

مه‌کۆشا په‌رێ یاری شه‌و و رۆچ

بالإملاء اللاتیني:

Mrdan xiwacam

Per azmay mrdan xiwacam

Zerdeşt peyda b per xas am

en gumrahan sitza we ko

Mekoşa per yar şew ro

المعنی:

أیها المؤمنون، لقد أرسل المولی تعالی زرادشت لکي یجربنا، و قد أرسله للناس أجمعین خاصهم و عامهم. دعی زرادشت إلی التوحید و حارب الکفار و الضالین و ناضل من أجل نشر دین الحق لیل نهار.

نختتم مقالتنا هذه بالآیة 46 من الیاسنا:

یا مزدا متی تشرق شمس إنتصار الخیر علی العالم؟(9)

 

السوید

2005-10-20

fahmikakaee@yahoo.se

المراجع:

1) http://seyyedkhalilalinejad.persianblog.com/

2)http://64.233.183.104/search?q=cache:BQOz6qUbR6cJ:arabic.bayynat.org.lb/adian/zaradashteyya.htm
+%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%B4%D8%AA&hl=sv

برهان الحق تألیف نور علي الهي، الصفحة 204، چاپ ششم، فروردین1361(3

المصدر السابق، الصفحة 333 (4

میژوي ویژه‌ي کوردي، تألیف صدیق صفی زاده‌، الصفحة 186 بانه کردستان إنتشارات ناجي (5

(6http://www.7tan.persianblog.com/

دانشنامه نام آوران یارسان، تألیف و تفسیر دکتر صدیق صفی زاده‌،چاپ ژول 1376، الصفحة 126(7

المصدر السابق، الصفحة 177 (8

المرجع (2)،(9