نعم لراية کوردستان ..... !!!!!

د سيروان ز‌نکنه

 

 

5 / 9 / 2006‌

 

قرار الرئيس مسعود البارزاني حول عدم رفع علم الفاشية رغم تأخره‌ قرار صائب ، وکان المفروض برأي و برأي الکثيرين ان تأتي مباشرة بعد سقوط النظام و تأسيس مجلس الحکم لتکون امام انظار الجميع و يقوم المجلس الوطني العراقي حال تأسيسه‌ ومع اقرار الدستور باصدار قرار بتبديل العلم و تکليف مجموعة مختصة بوضع تصميم لعلم جديد مع الدستور و عدم افساح المجال باستعمال علم النظام السابق الذي لا يمثل سوى فئة قليلة من الشعب العراق .

 لقد سبقني بعض الاخوة الافاضل بالکتابة عن هذا الموضوع مشکورا ، وقد اعطوا الموضوع حقه‌ بما فيه‌ الکفاية‌ . و قد اصبح موضوع الساعة و استغلته فضائيات کثيرة بعضها بدافع النشر و لکن الاکثرية منها کانت بدافع الخبث و التحريض .  

اما بالنسبة لي ارى بأنه من‌ طبيعي جدا ان تحصل هکذا تصرفات و ردود افعال من الحاقدين و الشوفينيين . ولکن ما يحزنني مواقف بعض من اولئك الذين کانوا يعلموننا الف باء السياسة ، کيف ان لکل شعب حق في تقرير مصيره‌ بما فيه‌ حق الانفصال . ولکن مع الاسف الشديد لحد الان لا نرى ذلك  في ارض الواقع . حيث ان بعض التقدميين و الديمقراطيين الذين ناضلوا من اجل السلم في کوردستان و حق الشعب الکوردي في الاستقلال لم يستوعبوا تلك الشعارات و يتكلمون دائما عن تقسيم العراق ، بالرغم من انهم يعرفون جيدا قبل غيرهم بان العراق قد قسم منذ زمن بعيد ، بل اکثر من اربعين سنة و بعد انقلاب الشباط الاسود و انهاء جهورية الفقراء بقيادة ابن الشعب البار عبدالکريم قاسم الذي يكن اليه‌ شعب کوردستان ( رغم المشاکل التي حدتثت في زمانه‌ ) کل الاحترام و التقدير . و قرار رفع علم جمهورية 14 تموز هو دليل على ذلك .

السؤال هنا موجه‌ للحاقدين الشوفينيين . ما الغريب في قرار الرئيس مسعود البارزاني بعدم رفع علم الانفال و المقابر الجاعيه‌ و علم الفاشية و تبديله‌ بعلم جمهورية ‌14 تموز ؟  من قال بان قرار رئيس الاقليم  هو الانفصال عن العراق ؟ واذا اراد شعب کوردستان الاسقلال التام و اقر البرلمان على ذلك بالاجماع ايضا ، هل يمکن ان ترفض القيادة الکوردستانية و على رأسها الرئيس مسعود البارزاني ارادة شعب کوردستان ؟
يعلم الجميع ان شعب جنوب کوردستان صوت و بأعلى نسبة ليس للفيدرالية ، بل للاستقلال و فك ارتباط جنوب کوردستان مع العراق الذي لحد الان لا نرى حلفاء و اصدقاء الامس والذين هم اليوم اصحاب القرار و في السلطة ان يعترفوا بهذا الواقع ولا يقرونه‌ ، بل لم نسمع من نسبة کبيرة من  المسؤولين في الحکومة العراقية ان يستعملوا کلمة الفيدرالية في لقاءاتهم لا شفهيا ولا تحريريا . علما بان شعب کوردستان قد تضامن مع القيادته‌ السياسية باقرار الفيدرالية ضمن عراق ديموقراطي فيدرالي موحد دون ان يتنازل عن حقه‌ في الانفصال و العيش بشکل حر في دولته‌ المستقلة .

و اخيرا اتمنى من بعض اصدقاء شعب کوردستان من الديموقراطيين والتقدميين والذين لا يستوعبون الواقع اليوم ، ان يتخذوا مواقف سليمة و صائبة وفق النظريات التي تعلمناها منهم وان يتخذوا نفس مواقف التقدميين و الديمقراطيين الذين کتبوا في مواقع عديدة على انترنت حول هذا الموضوع .

اقول للشوفينيين والحاقدين ما تفضل به‌ الرئيس مسعود البارزاني امام برلمان کوردستان بانه‌ ( حتى لو جبرتم اليد المکسورة و اضفتم اليها‌ عشرة ايادي اخرى اضافية ، لن تتمکنوا منا ، لقد سبق و کانت اياديکم سليمة و تأتيکم مساعدات من کل مکان لم تمکنتم منا ) .

و في إيضاح من مكتب رئيس الجمهورية ، لقد اعتبر رئيس جمهورية العراق الفيدرالي الاستاذ جلال الطالباني کل ما يحدث من رد الفعل بشان العلم العراقي ليس الا ضجة مفتعلة . واعرب رئيس الجمهورية ( عن بالغ أسفه و استغرابه الشديدين لما أقدم عليه البعض من تشويه و تشويش و انتهاز للفرصة و الإسراع بإصدار تصريحات تنطوي على نزعة صدامية عدوانية، و التلويح بالقوة إلى جانب مواقف أخرى لا تليق بمقام هيئة إسلامية يفترض فيها أن تكون أول المستشهدين بالآية الكريمة التي تأمر المسلمين بالتروي و التأني، إن جاءهم فاسق بنبأ ليتبينوا كي لا يصيبوا قوماً بجهالة فيصبحوا على ما فعلوا نادمين ) .

نحن بانتضار وليس بأمل لانها الحقيقة ، ان ترفرف قريبا رايتنا خفاقة فوق کوردستان مستقل وحر رغم انف کل حاقد و شوفيني و ليس فقط ذلك ، سنرى راية کوردستان ترفرف جنبا الى جنب مع رايات الدول العالم فوق الامم المتحدة ... !!!!!

 
           

 

02/09/2015